العاصمة الإدارية هو مشروع واسع النطاق أعلنته الحكومة المصرية في مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري يوم 13 مارس 2015. وتقع العاصمة الجديدة بين إقليم القاهرة الكبرا وإقليم قناة السويس بالقرب من الطريق الدائري الإقليمي وطريق القاهرة/السويس، ويخطط لكي تكون المنطقة مقراً للبرلمان والرئاسة والوزارات الرئيسية، وكذلك السفارات الأجنبية ويتضمن المشروع أيضاً متنزه رئيسي ومطار دولي. ويقام المشروع على مساحة إجمالية 170 ألف فدا الموقع والمساحة[ يقع المشروع على حدود مدينة بدر في المنطقة المحصورة بين طريق القاهرة/السويس وطريق القاهرة/العين السخنة شرق الطريق الدائري الإقليمي، بعد القاهرة الجديدة ومشروعي مدينتي ومدينة المستقبل. ويبعد الموقع حوالي 60 كم عن مدينتي السويس والعين السخنة وأيضا 60 كم عن قلب القاهرة. وتبلغ مساحة العاصمة الإدارية 170 ألف فدان تقريباً[ملحوظة 2].[4] أبرز المشاريع[ يتضمن المشروع منطقتا تجمع محمد بن زايد الشمالي ومركز المؤتمرات، ومدينة المعارض، والحي الحكومي (ويتضمن 18 مبنى وزاري ومبنى للبرلمان ومبنى لمؤسسة الرئاسة ومبنى لمجلس الوزراء) والحي السكني والمدينة الطبية والمدينة الرياضية والحديقة المركزية على مساحة 8 كم مربع [ملحوظة 3] والمدينة الذكية والمدينة الترفيهية[ملحوظة 4].[4] وايضا مشاريع عقارية متعددة الخدمات والمستويات النقل والمواصلات[ يمكن الوصول لموقع المشروع عن طريق سلوك طريق السويس، ومنه إلى طريق جندالي-2 لحين الانتهاء من طريق محمد بن زايد. فيما يخطط لتنفيذ خط سكك حديد يرتبط مع شبكة سكك حديد مصر. وكذلك تنفيذ مشروع قطار كهربائي لربط مدينة العاشر من رمضان ومدينة بلبيس بالعاصمة الإدارية. فيما يتم تنفيذ مطار بالمشروع على مساحة 16 كم.[4] في حين يجري العمل على مشروع طرق العاصمة الإدارية الجديدة بطول 194 كم، وذلك بهدف خلق محاور تنموية جديدة.[5] الطاقة[ يشهد المشروع بناء محطة توليد للكهرباء بطاقة إنتاجية تصل إلى 4800 ميجاوات، وإنشاء خط العاصمة الإدارية/بدر 500 يطول 40 كم، وخط العاصمة الإدارية/زهراء المعادى 4500 بطول 30 كم، وتغذى محطة الكهرباء عن طريق إنشاء خط غاز طبيعي قطر 32 يبدأ من نقطة خط أبو سلطان/السخنة بطول 65 كم وينتهى داخل محطة كهرباء العاصمة الجديدة.[5] حي المال والأعمال وناطحة السحاب[ أعلنت شركة “سي إس سي إي سي” الصينية، عن تنفيذ برج الأيقوني أكبر ناطحة سحاب في إفريقيا بارتفاع 385 متر في العاصمة الإدارية الجديدة، لكي تتوسط حي المال والأعمال الذي يضم إلى جانب البرج العملاق 12 مجمعاً تجارياً، وخمسة مباني سكنية وفندقين.[6] مراحل المشروع[ يستهدف المشروع جذب حوالي 7 ملايين نسمة في المرحلة الأولى فقط التي تقام على مساحة 10 آلاف فدان.[4] الشركة المسئولة[ تأسست شركة مساهمة لإدارة مشروع العاصمة الإدارية الجديدة برأسمال يقدر بـ6 مليارات جنيه يشارك في أسهمها هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة وجهاز مشروعات الخدمة الوطنية وجهاز مشروعات أراضى القوات المسلحة. وتتولى الشركة تخطيط وإنشاء وتنمية المشروعات بالعاصمة الإدارية الجديدة. ويتكون مجلس إدارتها من 13 عضواً، منهم 3 أعضاء ممثلين عن هيئة المجتمعات العمرانية و6 أعضاء من ذوي الخبرة، و4 أعضاء ممثلين عن القوات المسلحة